0 تصويتات
بواسطة (5.2ألف نقاط)

مقدمة لأي موضوع يتناول مسألة الآنية والغيرية ، إن الآنية تقوم بالتعبير عن وجود الإنسان و استمراره ، و البحث عن طبيعة البشر الإنطولوجية ، فهناك الكثير من الأمور التي تثير حيرة الإنسان حول ماهية وجوده و سر بقاءه ، و هذه الآنية تدل على أن الشك و الحيرة تأتي من منطلق تأسيس اليقين .

مقدمة لأي موضوع يتناول مسألة الآنية والغيرية ، 

يتردد وجود الإنسان ما بين الوعي و الغريزة و الإجتماعية و العدوانية ، حيث يفكر الإنسان في حقيقة وجوده و ذلك من جهة الأنا كوعي و فكر يكون أساسه النفس البشرية ، و هي من الوحدات البسيطة ذات القوقعة المغلقة و الأنانية المتعالية ، لأن الذات البشرية دائما تفكر بذاتها عبر التأمل .

حل السؤال : مقدمة لأي موضوع يتناول مسألة الآنية والغيرية ، 

  • الإجابة هو: ان الانية والغيرية هي التناقض والاختلاف.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (5.2ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

مقدمة لأي موضوع يتناول مسألة الآنية والغيرية ، 

  • الإجابة هو: ان الانية والغيرية هي التناقض والاختلاف.
مرحبًا بك إلى كورة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...